fbpx

اليود

اليود وفوائده الصحية يحتاجها لنمو و التطور الطبيعي

اليود وفوائده الصحية

اليود من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها لنمو و التطور الطبيعي للجسم ، وهو أحد العناصر الغذائية الهامة اللازمة لعملية التمثيل الغذائي و له أثار هامة على الغدة الدرقية، وأي خلل أو نقص فيه يعرض الجسم لعدد من الأمراض. من فوائده الصحية: يؤثر على أداء الغدة الدرقية حيث يساعد في إنتاج الهرمونات، والتي تكون مسئولة بشكل مباشر عن السيطرة على معدل الأيض في الجسم. يلعب اليود دوراً هاماً في الحفاظ على مستويات الطاقة بالمعدل الأمثل و ذلك لأنه يضمن الإستخدام السليم للسعرات الحرارية. يساعد في نمو ونضج الأعضاء التناسلية لدى الأجنة و حديثي الولادة. يساعد في الحماية من ارتفاع ضغط الدم لدى المرأة الحامل، كما يضمن الحركة و النمو السليم للجنين. يعتبر اليود الداعم الرئيسي للنظام المناعي. أثبتت دراسات أن اليود يحمي خلايا المخ من الأثار الناجمة عن الجذور الحرة مما يقلل من أثارها السلبية على الجسم. ايضاً اثبتت الدراسات أن زيادة كميتة تحفز النشاط الهرموني و الذي يساعد على فقدان الوزن و الدهون في الجسم لذلك فهو ضروري لمرضى قصور الغدة الدرقية. يعد بمثابة إغاثة لمرضى الكيسي الليفي و يستخدم على نطاق واسع في العلاجات الحديثة. يضمن اليود الموت التلقائي للخلايا مما يؤدي لتكوين الاجهزة الجديدة في الجسم. يساعد ايضاً في التخلص من العناصر و المواد السامة في الجسم مثل الزئبق والرصاص و الفلورايد و الرصاص و يقوي من الجهاز المناعي. يساعد اليود لعلاج الندبات و البثور التي توجد في البشرة و يستخدم كمطهر قوي ومضاد للجراثيم و عند وضع اليود على الجروح يساعد في إلتئامها بسرعة. من مصادر اليود الطبيعية: النباتات والحيوانات البحرية ومنها المحار والسمك الأبيض و عشب البحر البني. ومن المؤكد أن اليود موجود بنسبة كبيرة في سمك السردين والتونة المعلبة وجراد البحر و سمك القد والحدوق، وسمك الهلبوت و سمك الفرخو السلمون وباس البحر والروبيان. وأيضاً من المصادر الغذائية مثل الثوم و الفاصوليا و السلق السويسري وبذور السمسم و فول الصويا واللفت والسبانخ والملح المعالج باليود هو مصدر اخر مهم لليود

 

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Book Now