fbpx

جراحة التجميل: ما ينبغي معرفته أولاً

يمكن أن تبدو العملية التجميلية أو عملية التجميل وكأنها أسهل سبيل للعودة بشكلك لشكلك الذي كنت عليه منذ سنوات أو لتحسين بنيتك الجسدية. في حال عدم رضاك على شكلك، فيمكن أن تساعدك العملية التجميلية على الظهور والأحساس بصورة أحسن.

لكن يوجد مخاطر وحدود للعملية التجميلية. في حال تفكيرك في إجراء عملية تجميلية، فإليك ما ينبغي عليك معرفته.

 

العوامل التي ينبغي مراعاتها

 

تُغير العملية التجميلية من شكلك عن طريق تغيير أجزاء من جسمك تعمل بصورة طبيعية لكنها لا تظهر بالصورة التي تريدها . قبل بدء العملية التجميلية، يتعين مراعاة التالى:

 

توقعاتك: توقع التجميل وليس الكمال. في حال توقعك بأن تحولك العملية التجميلية إلى نجم سينمائي، فستصدم بخيبة أمل. لا تعتمد على العملية للإبقاء على علاقة قوية أو للحصول على ترقية أو لتحسين من حياتك الاجتماعية.

التكلفة: لا تُغطي أكثر خطط التأمين الصحي العملية التجميلية. وتتنوع التكلفة بناءً على العملية الجراحية وتتراوح من مئات إلى آلاف الدولارات. كذلك يتعين عليك كذلك أن تفكر في تكلفة أي رعاية طبية من خلال المُتابعة أو الإجراءات التصحيحية الإضافية.

المخاطر: يمكن  الإحساس بعدم الرضا بعد إجراء أي نوع من العمليات التجميلية. ومن المتوقع حدوث مضاعفات جراحية كذلك، بما في هذا النزيف القوى أو العدوى في مكان العملية.

التعافي: وبعد العملية التجميلية، يمكن أن تحتاج إلى أيام أو أسابيع أو حتى شهور لأسترجاع عافيتك. تفهم التأثيرات الجسدية التي يمكن أن تكون جزءًا من أسترجاعك لعافيتك بالإضافة إلى كيفية تأثير العملية على جوانب حياتك الشخصية والمهنية.

التغيرات النفسية: يمكن أن يتحسن تقديرك لنفسك بعد العملية التجميلية لكن على الأغلب لا تقلل العملية التجميلية من الاكتئاب أو الحالات الصحية العقلية الأخرى.

 

إيجاد جراح تجميل مؤهل

 

في حال اتخاذك قرار بإجراء عملية تجميلية، فعليك اختيار أحد الجراحين التجميليين. اختر أحد الجراحين المتخصصين في الجراحة التي تريد إجراءها على أن يكون مؤهلاً في ذلك التخصص عن طريق  مجلس معترف به من المجلس الأمريكي للتخصصات الطبية مثل المجلس الأمريكي لعملية التجميل أو المجلس الأمريكي لعملية تجميل الوجه والعملية الترميمية. كن على علم بالشهادات المضللة الموثقة من المجالس غير المعترف بها أو المحددة ذاتيًا.

أن كنت ستقوم بإجراء عملية تحتاج تخديرًا عام، فتأكد أن مِرفق إجراء الجراحة معتمد من وكالة اعتماد معترف بها محليًا أو من الولاية مثل اللجنة المشتركة أو مرخص من الولاية التي يوجد فيها مرفق إجراء الجراحة.

 

مقابلة الجراح

 

عند التفضيل بين خياراتك من الجراحين، فحدد موعد للاستشارة، أو للاستشارات الكثيرة مع جراحين متنوعين. سيُقيم الجراح الجزء الذي ترغب بتجميله في جسدك، وسوف تشاركه تاريخك المرضي وقائمة بالأدوية التي تأخذها وسوف تناقش رغباتك وتوقعاتك معه. خلال الاستشارة المبدئية، اسأل الجراح:

 

هل أنا مرشح جيد للخضوع لتلك الجراحة؟ وما سبب التأكيد أو النفي؟

هل يوجد أي وسائل علاج أخرى، باستثناء الجراحة، يمكن أن يكون لها ذات التأثير الجيد للجراحة أو تأثير أحسن بالنسبة لي؟

كم عدد مرات إجرائك لتلك الجراحة؟ ماذا كانت النتائج؟

هل تستطيع مشاركة الصور أو المخططات قبل أو بعد الجراحة لمساعدتي في فهم الجراحة والنتائج المحتملة؟

هل من الممكن تحقيق التأثير المرغوب في جراحة واحدة أم هل تتوقع إجراء الكثير من العمليات الجراحية؟

ما الخيارات الجراحية الموجودة؟ ما مميزات وعيوب كل خيار جراحي؟

هل ستكون النتائج مستقرة؟

ما نوع المخدر الذي سوف يستعمل؟ كيف سيؤثر عليّ؟

هل سيتم احتجازي بالمشفى؟ وإن كانت الإجابة بنعم، فإلى متى؟

ما المضاعفات المتوقعة؟

كيف ستتم مراقبة تقدم حالتي بعد العملية؟ ما الرعاية الطبية التي سوف أحتاجها من خلال المتابعة؟ ما مدة وقت التعافي التي يمكن احتمالها؟

كم سيكلف إجراء الجراحة؟

 

كلما عملت بصورة وثيقة مع الجراح خاصتك لوضع أهداف معينة قابلة للقياس وللتحقيق، زاد توقع رضاك عن نتائج الجراحة.

تذكر، أن  قمت بواجبك ووجدت الجراح الذي تريد به، وبالسعر الذي تستطيع تحمله، فإن قرار الاستمرار في إجراء العملية التجميلية يعود لك وحدك. تأكد من ارتياحك للجراح والتزامك بخيارات العلاج.

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



Book Now