صحة الثدي

صحة الثدي

صحة الثدي تبدأ بأول خطوة وهي العناية بالثدي التي هي معرفة الحالة الطبيعية لثدييك (التوعية حول حالات صحة الثدي ). للحفاظ على صحة الثديين، ننصحك بإجراء فحوصات ذاتية دورية لهما لدى اقرب عيادة تجميل مناسبة لك. مع الممارسة، سوف تكتشفين نمط التغيرات التي يمر بها ثدياك من حيث الحساسية والملمس في أوقات مختلفة خلال الدورة الشهرية.
صحة الثدي بالنسبة لكثير من النساء، تشمل مسألة صحة الثدي المخاوف بشأن كتل الثدي، أو آلام الثدي، أو إفرازات الحلمة. اعرفي الحالات الطبيعية — والحالات التي تستلزم استشارة طبيبك. من المهم أيضاً فهم الفحوصات التشخيصية الشائعة لصحة الثدي، مثل فحوصات الثدي السريرية، وتصوير الثدي بالأشعة (الماموجرام)، وتصوير الثدي بالموجات فوق الصوتية التي sنقوم بشرحها مفصلا.
ان الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي وبالتإلى العلاج المبكر هو أفضل الطرق المتاحة لتقليل عدد الوفيات وزيادة عدد الناجيات من المصابات بالمرض. كلما تم اكتشاف المرض مبكراً كلما زادت فرص النجاة وتجنب العلاج القاسي.
الفحص الإشعاعي للثدي (الماموجرام)
الماموجرام هو تصوير الثدي بالأشعة السينية، ويعتبر أدق وسيلة للكشف المبكر عن سرطان الثدي. فبواسطة الماموجرام يمكن الكشف عن سرطان الثدي قبل أن تلاحظي وجود أية مشاكل في ثدييك، حيث يمكنه الكشف عن السرطان عندما يكون حجمه صغيراً وسهل المعالجة دون فقدان الثدي. وعليه، تنصح جميع النساء بإجراء التصوير الإشعاعي (الماموجرام) كل سنتين، اعتباراً من سن الـ 40 (وربما قبل ذلك إذا كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي).
الفحص السريري للثدي
هو فحص للثدي يجريه أطباء واختصاصيون مدربون،للكشف عن صحة الثدي  وهؤلاء يمكنهم الحكم على طريقتك في إجراء الفحص الذاتي لثدييك ومدى صحتها، وإذا كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي، فيجب عليك استشارة طبيبك لمناقشة الخطوط العريضة للفحص الإشعاعي للثدي (الماموجرام) ووضع خطة لذلك بالتوازي مع خيارات أخرى، لأجل الحد من المخاطر التي قد تتعرضين لها.
الفحص الذاتي للثدي
تنصح كل امرأة بفحص ثدييها شهرياً للتأكد من عدم وجود أورام أو عقد صلبة أو أي تغيّرات أخرى. فمن خلال فحص الثدي بانتظام، سوف تعرفين كيف يكون الثدي في حالته الطبيعية. كما أن الفحص الذاتي الشهري للثدي قد يمنحك راحة بال إضافية. إنه فحص بسيط ويمنحك الفرصة لكشف التغيرات التي قد تحتاج لأن تلفتي عناية طبيبتك إليها.

أفضل وقت للقيام بالفحص الذاتي للتأكد من صحة الثدي
 اليوم السادس إلى العاشر تقريباً من بداية دورتك الشهرية، عندما لا يكون الثدي منتفخاً.
 إذا توقفت لديك الدورة الشهرية نهائياً، افحصي ثدييك ذاتياً كل شهر في نفس الموعد

خيارات فحوصات الكشف المبكر للنساء الأكثر عرضة للاصابة
تعتبر المرأة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي إذا كان لديها واحد أو أكثر من العوامل التالية:

علاج سابق بالأشعاع للصدر في سن مبكرة (ما بين سن 10-30)
تاريخ سابق للأصابة بسرطان الثدي
خزعة للثدي تدل على وجود تغييرت في الثدي مثل: سرطان الفصوص غير الغازي (LCIS) أو تضخم الأقنية الشاذ (ADH)
تاريخ عائلي في الاصابة بأمراض الثدي
نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي 1.7% للسيدات من عمر 35 سنة فاكثر

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Book Now