البوتكس

البوتكس

البوتكس
تطورت التقنيات المستخدمة في عمليات التجميل بشكل كبير وخصوصاً في العشرين سنة الأخيرة، فأصبحت تجرى على نطاق واسع وذلك بسبب سهولة التقنيات الحديثة، ومن هذه التقنيات تقنية حقن البوتكس والفيلر! قد يخلط بعض الناس بينهم ويجدون صعوبة في التفرقة بين كيفية استخدام المادتين، لذا في هذا المقال سنوضح الفرق بين البوتكس والفيلر وكيفية استخدامهما.

الفرق بين البوتكس والفيلر
لمعرفة الفرق بين البوتكس والفيلر نعرف مبدئياً البوتكس بأنه مادة تستخلص من بكتيريا معينة يتم حقنها في الأماكن التي تحتوي على التجاعيد، فتعمل على إرخاء العضلات في هذا المكان مما يقلل من الخطوط والتجاعيد بشكل واضح أمّا الفيلر Filler فهو مادة مالئة طبيعية أو مصنّعة يتم حقنها لجعل الوجه يبدو ممتلئاً، ويتم حقنها في الفراغات والتجاعيد كما تستخدم لتكبير الشفاه والخدود.

ما هو البوتكس؟
البوتكس هو مادة مستخلصة من نوع معين من البكتيريا تسمّى Clostridium botulinum، وتسمّى هذه المادة “سم البوتولنيوم”، وهي من أشد المواد سمّية على الإطلاق، فمقدار جرام واحد منها قد يقتل مليون شخص، ولكن مؤخرا تم استخدامه في عمليات طبية كثيرة.
تعمل مادة البوتكس عند حقنها في الجلد على منع وصول التنبيهات العصبية للعضلات مما يعمل على التقليل من شد وحركة العضلات، فيؤدى ذلك إلى إرخاء العضلات بشكل كبير وتقليل ظهور التجاعيد مما يجعل الوجه يبدو مسطحاً وأكثر ارتياحاً.
ومن الأماكن التي يستخدم فيها البوتكس:
• منطقة الجبهة
• منطقة ما بين الحاجبين
• منطقة العين وما حولها
• منطقة الفم

يُحَضَّر البوتكس عن طريق تخفيف المادة الأصلية في محلول كلوريد الصوديوم ثم يتم حقنه تحت الجلد بدقة شديدة، ويأخذ البوتكس من 24 إلى 72 ساعة ليظهر مفعوله، وفي بعض الحالات النادرة قد يأخذ 5 أيام ليظهر مفعوله بشكل كامل.
يمكن حقن البوتكس في أي وقت وفي أي عمر ولكن غير مسموح إطلاقاً للنساء الحوامل والمرضعات بحقنه، ولا يسمح أيضاً لمن يعانون من حساسية لهذه المادة أو أحد مكوناتها من إجراء حقن البوتكس، كما أنه غير مسموح لمن يعاني من مشاكل في الأعصاب أو العضلات بإجراء حقن البوتكس لعدم حدوث مضاعفات. عموماً يجب اختبار حساسية الجلد قبل بدء الحقن.
يستمر مفعول البوتكس لفترة تصل إلى 9 شهور، وتعتمد الفترة على العمر ومدى العناية بالبشرة مثل الترطيب وشرب الكمية الكافية من الماء واتباع نظام غذائي صحي.
قد تحدث بعض الأعراض الجانبية لحقن البوتكس، قد يكون السبب في ذلك عدم تعقيم المواد الطبية المستخدمة أو استخدام مواد غير حاصلة على ختم منظمة الصحة الأمريكية، فيجب التأكد من مصدر المواد قبل الشروع في عملية الحقن، وهناك أيضاً أعراض جانبية تحدث نتيجة لبعض التفاعلات التي تحدث لمادة البوتكس تحت الجلد.
بعض الأعراض الجانبية لحقن البوتكس:
• غثيان وصداع
• تورم وانتفاخ
• شلل أو ضعف مؤقت في عضلات المكان المحقون أو العضلات القريبة منه
• أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا
• صعوبة في البلع
• ارتخاء الجفون والحواجب
• رؤية مشوشة أو مزدوجة
• جفاف الحلق
• إعياء
هناك استخدام آخر يوضّح الفرق بين البوتكس والفيلر و بشكل كبير وهو استخدام الفيلر في عمليات إعادة زرع الوجه، ويتم إجراء هذه العمليات لمن تضررت وجوههم بشكل كبير نتيجة لحادثة أو خلل عضوي، ويتم استخدام عمليات زرع الوجه بالفيلر في منطقة الذقن والوجنتين على وجه الخصوص، وتتميز هذه العمليات بأنها دائمة لأنها تستخدم مواد دهنية من أجزاء أخرى من جسم الإنسان، فبمجرد زرعها في الوجه تبقى فيه دائماً ولا يحتاج المريض للذهاب مرة أخرى لإعادة الحقن.
نستطيع هنا أن نرى الفرق بين البوتكس والفيلر بشكل واضح، فالبوتكس لا يمكن أن يستخدم لمثل هذه العمليات إطلاقاً، أمّا الفيلر فله استخدامات كثيرة جداً، من ملء الفراغات والشفاه والخدود وتحديد الوجه إلى إزالة آثار الندبات والعلامات والحبوب ورفع خطوط الوجه مثل خط الشفاه وخط الجبهة وإعادة تشكيل الذقن.

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Book Now