التهاب الحلق

التهاب الحلق

التهاب الحلق
التهاب الحلق من اكثر الحالات الشائعة في عيادات الأطباء حول العالم خصوصاً مع بدايات الشتاء.

أعراض التهاب الحلق
تختلف الأعراض من شخص الى اخر اعتماداً على العمر والمناعة المكتسبة لدى الشخص، وتكون على النحو الاتي:

• ألم في الحلق ومنطقة البلعوم
• حرارة
• آلام في منطقة الرأس مع صداع
• ظهور بقع فاتحة في الحلق واللوزتين
• انتفاخ وألم بالفك والغدد الليمفاوية
• الام في منطقة البطن لدى الأطفال
• تقيؤ عند الاطفال الصغار
• وجع في المفاصل مع تعب عام في الجسم

تختلف التهابات الحلق اعتماداً على المسبب، وممكن ان تكون:
• فيروسات: يعتقد الأطباء أن الفيروسات هي العامل الأساسي المسؤول عن غالبية حالات التهاب الحلق. كما هو معروف فانه لا يوجد عقار لعلاج التهاب الحلق الفيروسي، مع هذا تشير الاحصاءات ان 60% من المصابين قد يحصلون على علاج بالمضادات الحيوية رغم ان لجزء كبير منهم لن يكون ناجعًا ولن يؤثر شيئًا على سير المرض.
• البكتيريا: نوع البكتيريا الاكثر شيوعا والتي قد تؤدي لالتهاب الحلق هي العقدية (Streptococcus) والاركانوباكتيريوم الحالة للدم (Arcanobacterium haemolyticum) (خاصة في اوساط المراهقين، واحيانا تكون مرتبطة بطفح جلدي احمر خفيف).
• التهاب اللوزتين (Tonsillitis): تتواجد اللوزتين في الجزء الخلفي للبلعوم، وعند اصابة هذه المنطقة بفيروس او جرثومة، فانها تصبح هائجة، وتنتفخ اللوزتين اكبر من حجمهما الطبيعي، يترافق مع هذا العرض التهاب حلق، حرارة وصعوبات في الابتلاع.
• علاجات مختلفة: قد يظهر التهاب الحلق في حالات معينة، بسبب علاج بمضادات حيوية، علاج كيميائي او كل دواء يؤثر على جهاز المناعة. ان التهاب الحلق (Sore throat) الذي يستمر اكثر من اسبوعين بالتناوب، قد يدل على وجود مرض مزمن.
علاج التهاب الحلق يأتي بهدف تخفيف اعراض المرض من آلام، صعوبة في البلع، الصّداع، وارتفاع درجة الحرارة وغيرها. لهذا فإن علاج التهاب الحلق المفضل هو:

• الغرغرة بماء ساخن ومالح: يساعد على تعقيم المنطقة المصابة.
• الاستعانة باقراص مص لتخفف الالم: عملية مص الاقراص ترفع من تركيز اللعاب في الفم، وتساعد على ترطيب المنطقة المؤلمة، بالاضافة لذلك، يحتوي جزء من اقراص المص في الصيدليات على تركيز منخفض من مسكنات الالم.
• جهاز البخار: قد يخفف استخدام هذا الجهاز من الاعراض، خاصة في حالات التهاب الحلق الناتج عن هواء جاف وتنفس عن طريق الفم.
• البخاخ (Spray): هذه البخاخات تعمل على ترطيب الفم وتحتوي على مسكنات الالم.
• تناول ادوية: لتسكين الالم بشكل فموي.

• في بعض الحالات الصعبة والتي لم يتجاوب فيها الشخص المريض مع أيٍّ من امكانيات العلاج المشروحة سابقًا ومازال يعاني من مشاكل وصعوبة في البلع يصف الأطباء امكانية العلاج بواسطة الجلوكوكورتيكوستيروئيدات الذي من شأنه أن يساعد المريض في التغلب على صعوبة عوارض المرض.
• رغم ان صورة الالتهاب الفيروسي مميزة، لا يمكن دائما التفريق بشكل قاطع بينها وبين الالتهاب الجرثومي فقط بالاعتماد على الاعراض السريرية، وعندها يجب القيام بفحوصات اضافية لتحديد التشخيص النهائي.

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Book Now