تعرق اليدين

تعرق اليدين

عندما تلتقي شخصا تعرفه في الشارع أو في أي مكان فإنك مباشرة ستسلم عليه و تمد يدك لمصافحته، فهذا سلوك عادي و منتشر بين جميع الناس في العالم و هذا الشخص بالضرورة سيمد يده فورا كفعل لا إرادي و يصافحك بدوره، ولكن هناك بعض الأشخاص يحسبون ألف حساب قبل فعل هذا، لأنّ هذا مع الأسف يسبب لهم إحراجا ويربكهم كثيرا؛ هذا لأنهم يعانون من مشكل تعرق اليدين الزائد عن الوضع الطبيعي، وهذا لا يسبب لهم مشاكلا في المصافحة فحسب بل إنّهم يعانون في كثير من الأمور مثل الكتابة و قيادة السيارة، ويبحثون عن علاج لهذه المشكلة و لكن قبل معرفة العلاج علينا التعرف أولا على أسباب المشكلة: هل هي مرضية أم هي لأسباب نفسية.
تعرق اليدين عملية حيوية في جسم الإنسان تفيد في إخراج السموم، ولكنّها إن زادت عن الحد الطبيعي فهذا يعني مشكلا في الغدد التي تسمى بالغدد العرقية مما يُفَسّر بوجود إفراز زائد للعرق عن المستوى العادي، و يرجع السبب إلى الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض السكري أو أمراض الجهاز العصبي، ولكن إن لم تكن أي من الأسباب العضوية حاضرة فالسبب يكون تحت تأثير صدمة نفسية قوية أو التعرّض للضغط النفسي الشديد.
ولعلاج هذا المشكل ينصح أطباء التجميل باستخدام مرطبات اليدين الخالية من الزيوت و المواد المرطبة مثل الفازلين إلى جانب ممارسة الرياضة و الاهتمام بالغذاء الصحي المتوازن بعيدا عن المأكولات السريعة الدسمة، كما تتوفر العديد من المستحضرات التي ظهرت مؤخرا والتي تعتمد على استخدام مادة الكلورايد أمونيوم والتي تعمل على إبطاء عملية التعرق بشكل كبير .
وإذا تفاقمت المشكلة لابد من اللجوء إلى مراكز التجميل المختصة حيث ينصح أطباء التجميل بالقيام بجلسات منتظمة في عيادات التجميل و ذلك للخضوع إلى علاج تستخدم فيه أجهزة تقوم بتوليد شحنات كهربائية خفيفة فى مناطق التعرق باليدين ويتم ذلك على جلسات منتظمة بعدها تتحسن حالة المريض بشكل فعال ويتوقف التعرق تدريجيا .
ويميل أطباء التجميل حاليا لعلاج تعرق اليدين باستخدام حقن البوتوكس، و لكن هذا العلاج لا يدوم على المدى الطويل حيث يعود التعرق من جديد بعد سنة من الاستخدام، لذلك ينصح خبراء التجميل بالاعتماد على طرق طبيعية آمنة حتى و إن كان مفعولها بطيئا و لكنها تقلل من الظاهرة بشكل كبير مثل نقع اليدين في محلول الشاي البارد لمدة ربع ساعة لاحتوائه على حمض التانيك، أو نقع اليدين في مزيج من عصير الطماطم، أو اللجوء إلى بودرة الأطفال ذات التركيبة السلسة واستخدامها على اليدين بمعدل تلاث مرّات أسبوعيا، وباتباع نصائح أطباء التجميل و الاهتمام بالصحة البدنية و النفسية و الابتعاد عن التوتر و القلق، كل هذه الخطوات من شأنها التقليل من الظاهرة و المساعدة في المحافظة على جفاف اليدين و كذلك الاستغناء عن العلاجات المكلفة التي توفرها مراكز التجميل.

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Book Now