fbpx

سرطان جفن العين: معلومات هامة

ما المقصود بسرطان جفن العين؟

سرطان جفن العين هو مصطلح عام يستعمل طبيًا للدلالة على أنواع متنوعة من مرض السرطان التي قد تصيب جفن العين، والغالبية العظمى من هذه السرطانات عادة ما تكون نوعًا من أنواع سرطان الجلد تحديدًا، فموقع الجفن وطبيعة جلد جفن العين الرقيقة قد تجعله أكثر تعرضًا من باقي أجزاء الوجه لأشعة الشمس والتي قد تنشط نشأة سرطان الجلد. 

 

في أكثر من 90% من حالات سرطان جفن العين، يكون نوع السرطان الذي أصاب جلد الجفن هو سرطانة الخلايا القاعدية ، وفي حالات أقل شيوعًا قد يصاب الجفن بسرطانات من نوع آخر، مثل: الميلانوما ، وسرطان الخلايا الجلدية الحرشفي .

قد تظهر على المصاب بسرطان جفن العين أعراض مختلف، أكثرها أمور مثل: بروز تقرحات جلدية قد تبدأ بالنزيف، وبروز كتلة على جفن العين.

 

يجب التنويه إلى أن أنواع السرطان التي غالبًا ما تقوم باصابة جفن العين هي أنواع قابلة للعلاج. من الممكن الحد من فرص الإصابة بسرطان جفن العين عن طريق اتخاذ إجراءات وقائية لعناية الجفن من أشعة الشمس الضارة، مثل ارتداء نظارات الشمس بانتظام.

 

أنواع سرطان جفن العين

أنواع مرض السرطان التي قد تصيب جفن العين كثيرة، وتتنوع تبعًا للقسم الذي تصيبه من الجفن، فبينما قد تنشأ بعض أنواع سرطان جفن العين في طبقة البشرة ، تنشأ أنواع أخرى في بعض أنواع الغدد المتواجدة في جفن العين. 

 

وهذه قائمة بأبرز أنواع سرطان جفن العين وأكثرها انتشارا: 

 

سرطانة الخلايا القاعدية 

كما سبق وذكرنا، يعتبر السرطان من نوع سرطانة الخلايا القاعدية أكثر أنواع سرطان جفن العين انتشارا. ينشأ هذا النوع من السرطانات عادة في الطبقة الموجودة أسفل الطبقة الحرشفية (Squamous layer) في منطقة الجفن، والطبقة الحرشفية هي الطبقة الخارجية لجلد الجفن.

 

غالبًا ما يقوم هذا النوع من سرطان بإصابة جفن العين الجفن السفلي تحديدًا، كما أنه أكثر انتشارا بين ذوي البشرة التي تميل للشحوب. 

 

السرطانه الزهمية 

كما يوحي اسمها، تبدأ السرطانه الزهمية في الغدد الزهمية الموجودة في الجفن تحديدًا. 

 

غالبًا ما يقوم هذا النوع من السرطان بإصابة الجفن العلوي، كما أنه أكثر انتشارا بين الأفراد المتقدمين في السن أو الأفراد في منتصف العمر. 

 

الميلانوما 

ينشأ هذا النوع من سرطان جفن العين في الخلايا الميلانينية ، والتي تتواجد في منطقة عميقة من طبقة البشرة. تعتبر الميلانوما من أنواع سرطان الجفن غير منتشرة، ولكنها تعد في المقابل من أنواع السرطان الحادة، إن لم تكن بالفعل أخطر أنواع سرطان جفن العين.

 

أنواع أخرى 

كما قد يكون لسرطان جفن العين أنواع أخرى كثيرة، مثل: 

 

سرطانة الخلايا الحرشفية: هذا النوع غير منتشر، ولكنه يميل للشيوع بوتيرة سريعة إن حدث وأصاب الجفن.

لمفومة الخلايا البائية: قد يصيب هذا النوع من السرطان جفن العين ولكنه نادر جدًا. 

أسباب سرطان جفن العين وعوامل الخطر  

هذه أبرز العوامل التي قد تقوم بالرفع من فرص الإصابة بسرطان جفن العين:

 

التعرض للأشعة فوق البنفسجية من مصادرها المتنوعة، الطبيعية منها والصناعية كذلك، مثل: أشعة الشمس، والأسرة الصناعية المستعملة للتسمير.

الإصابة مسبقًا بالأزمات الصحية الآتية: سرطان الجلد أيًا كان نوعه، وحروق الشمس، والمهق ، وضعف جهاز المناعة.

العمر، فبعض أنواع سرطان الجفن تميل للبروز عند الذين تجاوزا عمر 50 عامًا.

عوامل أخرى، مثل: امتلاك بشرة فاتحة اللون أو عيون ملونة، والخضوع للعلاج بالأشعة.

أعراض سرطان جفن العين 

قد لا يبدي المريض المصاب بسرطان الجفن أية أعراض، خصوصا أثناء المراحل المبكرة من السرطان، ولكن ومع تقدم الحالة قد تظهر مجموعة من الأعراض على المريض، هذه أبرزها:

 

بروز كتلة أو نمو غريب على جفن العين قد يبدأ بالشيوع تدريجيًا، ومن الممكن أن يكون لونه أحمر أو بني أو حتى أسود. 

تغييرات ملحوظة في الشكل الخارجي لجلد جفن العين.

الإصابة بالتهابات مزمنة في منطقة الجفن.

تساقط شعر الرموش.

ارتفاع سماكة جلد جفن العين.

تورم الجفن.

الإصابة بجروح في جفن العين لا يبدو أنها قابلة للشفاء.

يجب التنويه إلى أن بروز الأعراض المذكورة أعلاه قد لا يعني بالضرورة الإصابة بسرطان جفن العين، إذ من الممكن أن تظهر على المريض هذه الأعراض أحيانًا بسبب إصابته بأزمات صحية أخرى لا علاقة لها بالسرطان، مثل: التهاب الجفن ، والبردة .

 

تشخيص سرطان جفن العين  

هذه بعض الفحوصات والإجراءات التي قد تساهم على تشخيص الإصابة:

 

القيام بفحص جسدي للعين.

أخذ خزعة من منطقة الجفن.

تصوير العين وجفن العين بالأمواج فوق الصوتية.

تصوير العين بأساليب أخرى، مثل: التصوير المقطعي المحوسب (CT)، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

علاج سرطان جفن العين 

هذه أبرز التقنيات التي قد يتم اتباعها لعلاج سرطان جفن العين:

 

الجراحة البردية : حيث يتم تجميد النمو السرطاني من أجل تسهيل التخلص منه.

العلاج بالليزر: يستعمل الليزر أحيانًا من أجل استئصال أورام جفن العين الصغيرة.

العلاج الكيميائي السطحي : يستعمل هذا النوع في حالات نادرة.

الجراحة، حيث توجد خيارات جراحية كثيرة متاحة، مثل: الاستئصال الجراحي ، وجراحة موس.

 

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



Book Now