fbpx

علاج ألم الأسنان: كيف يتم؟

طرق تخفيف ألم الأسنان طبيعيًا

إذا شعرت بوخز الأسنان في منتصف الليل أو في عطلة نهاية الأسبوع، أي عندما لا يكون هناك أي طبيب أسنان متواجد في الجوار، فهناك أساليب كثيرة يمكن أن تساهم في تقليل الوخز حتى تصل إلى العيادة، ومن أهم هذه الأساليب الآتي:

1. الغرغرة بالماء والملح

الغرغرة بماء وملح طريقة قد تُساعد في تقليل وخز الأسنان، لكن يجب الابتعاد عن استعمالها في حال وجود جرح في الفم أو اللثة، حيث أن الملح يتسبب فى تهيج هذه الجروح، وبتالي بدلًا من تقليل وخز الأسنان يتم الإصابة بآلام أخرى الجسم بغنى عنها.

 

2. استعمال الخيط الطبي

بالرغم من أن استعمال الخيط الطبي يُعدّ أحد أساليب تنظيف الأسنان إلا أنه أيضًا يُعدّ من أحد أساليب تقليل وخز الأسنان، حيث أنه أحيانًا يكون الألم ناجم عن التصاق بقايا الطعام بين الأسنان، وبمجرد التخلص من هذه البقايا يخف الوخز كثيرًا. 

 

3. الابتعاد عن تناول بعض الأطعمة والمشروبات

يجب الابتعاد عن الأمور التي من دورها مضاعفة وخز الأسنان، مثل: تناول الأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة والحلويات، وهذا كفيل بتقليل وخز الأسنان وبالتحديد الحساسة.

 

4. وضع مكعبات الثلج

تبريد منطقة الوخز عن طريق وضع مكعبات الثلج على السن أحد أساليب تقليل وخز الأسنان الفعالة، لكن هذه الطريقة يجب الامتناع عنها في حال امتلاك أسنان حساسة.

 

5. وضع القرنفل

يُعدّ القرنفل من أكثر النباتات القادرة على تسكين الوخز، ولهذا السبب يكون استعمال القرنفل فعال بتخفيف وخز الأسنان، وكل ما يجب فعله من أجل تحقيق ذلك هو القيام بوضع القرنفل على السن مع الضغط البسيط لإخراج المواد الفعالة منه.

 

يُمكن استعمال زيت القرنفل لذات الهدف عن طريق وضع الزيت على لثة السن المُصاب، لكن يجب العلم أنه يجب التعامل مع هذا الزيت بحذر وعدم بلعه تحسبًا من التسمم.

 

6. مضغ النعناع

يحتوي النعناع على مواد تقوم بالعمل على التخدير، لذا مضغ عدة أوراق منه كفيلة بتسكين الوخز لفترة مُحددة.

 

طرق تخفيف ألم الأسنان طبيًا

إن تقليل وخز الأسنان طبيًا يعتمد على تناول مسكنات الوخز والتي يجب أن تكون لفترة مُحددة ويُمنع الاستمرار بها لفترات طويلة. من أكثر مسكنات الوخز المُستعملة من أجل تقليل وخز الأسنان الآتي:

 

الأسبرين (Aspirin).

الأيبوبروفين (Ibuprofen).

الباراسيتامول (Paracetamol).

تجدر الإشارة هنا إلى أن أساليب تقليل وخز الأسنان طبيعيًا أو طبيًا لا تغني عن مراجعة الطبيب لحل الأزمة من جذورها، فهذه الأساليب جميعها مُسكنة وليست علاجية.

 

نصائح هامة يجب الالتزام بها لتخفيف ألم الأسنان

إليك في ما يأتي عدة نصائح يجب الالتزام بها عند محاولة تقليل وخز الأسنان:

 

لا تقوم بوضع الأسبرين على السن، حيث أن هذا المسكن تظهر فعاليته عند القيام بابتلاعه.

لا تتجاهل الوخز حتى لو تلاشي، فهذا لا يعني بالضرورة أن الأزمة قد تلاشت، كما عليك التذكر أن الوخز في الفك السفلي يُمكن أن يكون علامة على وجود أزمة في القلب، لذا يجب عليك مراجعة الطبيب.

لا تنسى العناية على نظافة فمك عن طريق استعمال الفرشاة والمعجون والخيط الطبي وغسول الفم.

 

 

كيف ينكشف عاج السن للبيئة الخارجية وكيف نتجنب ذلك؟

المسبب الأول لتعرض عاج السن للبيئة الخارجية هو تراجع اللثة مسبب آخر هو تفتتت طبقة المينا.

 

والطريقة الأفضل للتقليل من وخز الأسنان الحسّاسة هي القيام بتنظيفها بصورة أساسية وسليمة مرتين كل يوم والاعتناء بها جيداً، من أجل تحقيق ذلك يجب اختيار فرشاة الأسنان الأنسب والمعجون الأنسب لكم:

 

هناك معاجين أسنان تقي طبقة المينا، بالتحديد تلك التي تحوي الفلورايد.

هناك معاجين يمكنها حتى إصلاح وسد الثقوب الصغيرة في عاج السن وبالتالي تمنح الشعور بالراحة والحماية من الحساسية. 

أسباب و أنواع آلام الأسنان

هنا الكثير من الأسباب وراء وخز الأسنان، مثل:

 

بعض الأفراد يعانون من وخز الأسنان نتيجة اضطرابات في الجيوب الأنفية، بالتحديد إذا كنتم تعانون من وخز الأسنان العلوية فقط، فغالباً قد تكون هذه هي الحالة.

هناك أفراد يعانون من حالة صرير الأسنان أو أزمات في مفصل الفك التي تسبب وخزاً في الأسنان وفي حالات أخرى يمكن أن تضاعف من حساسية الاسنان نتيجة تفتتها.

حالات تنتج عن العلاج عند طبيب الأسنان، حيث يجعل العلاج الأسنان أكثر حساسية لتغيّرات الحرارة في الأسابيع التالية للعلاج، لا تتجاهل الوخز، فهناك أنواع منه تحتاج علاجاً فورياً.

إذا كنت تشعر بوخز شديد في السن عند القضم والعض، فقد يكون لديك:

ثقب في أحد الأسنان.

حشواً غير ثابت.

تصدعاً في السن أو حتى تضرراً في لب السن .

الوخز الذي يبقى لأكثر من نصف ساعة بعد تناول الأطعمة الساخنة أو الباردة يشير إلى وجود ضرر في اللب أو ثقب في السن.

ليس كل وخز اسنان يوجب التوجه الفوري لطبيب الأسنان، لكن تذكر دائماً أن أوجاع الأسنان الحادة التي لا تخف وتكون مرافقة بتورم وحساسية في المنطقة المحيطة هي بالتأكيد علامة على وجود أزمة.

 

عموماً، إذا كان وخز الأسنان يؤثر على أدائك أو قوي لدرجة انه يوقظك من النوم، عليك التوجه إلى طبيب الأسنان، فإذا لم يتم علاج وخز الأسنان، قد يصدر عن ذلك تفاقم يتمثل بتفشي التلوث إلى اللثة والعظم.

 

طرق علاج وخز الأسنان

إذا شعرت بوخز الأسنان في منتصف الليل أو في عطلة نهاية الأسبوع، أي عندما لا يكون هناك أي طبيب أسنان متواجد في الجوار، فهناك أساليب كثيرة يمكن أن تساهم في تقليل الألم حتى تصل إلى العيادة:

 

فرك الأسنان وتنظيفها والغرغرة بماء وملح، لغسل الأسنان من بقايا الطعام التي قد تضاعف الوخز سوءاً، فقطعة الطعام العالقة بين الأسنان يمكن أن تسبب وخز مشابه لذلك الذي تسببه ثقوب الأسنان.

استعمال الخيط الطبي بحذر من أجل تنظيف الأسنان من بقايا الطعام، إذا لم يكن لديك خيط طبي، فيمكنك أن تفعل الشيء نفسه مع المسواك.

ابتعد عن الأمور التي من دورها زيادة وخز الأسنان، مثل: تناول الأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة والحلويات.

تبريد منطقة الالم عن طريق غسل الفم بالماء البارد أو وضع مكعبات الثلج على السن. فبالرغم من أن البرودة قد تضاعف من الوخز، إلا أنها قد تخففه أحياناً. إذا كانت هذه الخطوة تضاعف الوخز يمكن تركها.

ارفع رأسك، فرفع الرأس يمكن أن يقلل الضغط في المنطقة ويقلل الوخز إذا كان وخز الأسنان حاداً.

إذا كانت السن حسّاسة للهواء، يفضل القيام بتغطيتها بأحد الأدوات التالية:

قطعة من المضمدات الطبية الرقيقة (الشاش).

قطعة صغيرة من شمع الأسنان (المتوفر في الصيدليات).

علكة ممضوغة خالية من السكر (إستعمل الأسنان التي على الجانب الآخر من الفم لمضغ العلكة).

ضع زيت القرنفل على السن، ويمكن شراء هذا الزيت من محلات الأغذية الطبيعية والصيدليات. ولكن تذكر:

من المهم دهن الزيت فقط على السن وليس على اللثة.

من المهم عدم إبتلاع الزيت، فابتلاعه يمكن أن يؤدي للتسمم.

زيت القرنفل لا يعالج الألم وإنما يخدر بشكل مؤقت الخلايا العصبية في المنطقة. 

خذ حبتين من الاسبرين، الايبوبروفين أو الباراسيتامول، هذه الأدوية يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية. الايبوبروفين قد يكون أفضل خيار لأنه يعالج الالتهاب الذي قد يكون هو مصدر الألم. لكن يجب قراءة النشرة المرفقة وأخذ الدواء وفقا للتعليمات.

أمور تجنبها لعلاج ألم الأسنان

حاول دوماً اتباع القواعد التالية عند محاولة علاج ألم الأسنان:

 

لا تضع الأسبرين على السن، إذا كنت تريد أخذ المسكنات فينبغي ابتلاعها عن طريق الفم.

لا تقم بطحن الأسبرين أو وضع الحبوب على السن واللثة، الدواء غير فعال بهذه الطريقة، والأسوأ من ذلك، فإنه يمكن أن يؤدي لحروق خطيرة في اللثة أو الخد.

لا تتجاهل الألم حتى لو زال، فهذا لا يعني بالضرورة أن المشكلة قد زالت، يفضل زيارة طبيب الأسنان، فالألم هو طريقة الجسم للإشارة لنا أن هناك شيئاً غير سليم لدينا.

تذكر: الألم في الفك السفلي يمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة في القلب.

 

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



Book Now