fbpx

التحاليل الدورية

التحاليل الدورية

التحاليل الدورية

يعد الكشف الدوري على الصحة العامة للإنسان واحدًا من أهم الإجراءات الوقائية لحمايته من الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكر والسرطان وغيرها، وتعد التحاليل الطبية الشاملة جزءًا لا يتجزأ من الكشف الدوري السنوي، الذي يفضل أن يخضع له كل الأشخاص فوق سن الأربعين، خصوصًا في حالات وجود تاريخ مرضي عائلي للإصابة بأحد أو بعض الأمراض المزمنة.

في كثير من الحالات قد يكتفي الأطباء ببعض تحاليل الدم الروتينية، في حين أن بعض التحاليل الأخرى قد تكون ضرورية للتنبؤ بإمكانية إصابة الشخص ببعض الأمراض، واتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية،

فيما يلي أهم التحاليل الدورية الطبية التي يجب إجراؤها عند الفحص الدوري السنوي للصحة العامة.
• التحاليل الطبية الشاملة الأساسية
• صورة الدم الكاملة وتعطي مؤشرًا واضحًا عن كفاءة عمل الكبد والكليتين وبالطبع توازن تركيب الدم.
• الكوليسترول والدهون الثلاثية: إذ يتم قياس مستويات الكوليسترول الكلي وكل من الكوليسترول عالي الكثافة، والكوليسترول منخفض الكثافة، وأيضًا
• مستويات الدهون الثلاثية، وهو ما يعرف بمسح الدهون.
• السكر: ويعتبر قياس السكر أساسيًّا لتشخيص الإصابة بمرض السكري، وأيضًا التنبؤ بأمراض الشريان التاجي
• قياس المعادن: قياس مستويات الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد. التحاليل الدورية
• تحليل وظائف الغدة الدرقية ويمكن الاعتماد بصورة أساسية في تحليل وظائف الغدة الدرقية على قياس مستويات الهرمون المحفز لعمل الغدة الدرقية (TSH)، إذ تدل زيادة مستويات الهرمون على قصور في وظائف الغدة الدرقية، بينما يدل نقص مستويات الهرمون في الدم على زيادة نشاط الغدة الدرقية.
• تحليل وظائف الكبد وغالبًا ما يكتفي الطبيب بتحليلي “ALT وAST”” بالإضافة إلى نسبة الألبيومين في الدم، وهذا التحليل يعطي مؤشرًا واضحًا على كفاءة عمل الكبد.
• تحليل وظائف الكلى وهنا يعتمد التشخيص على قياس مستوي الكرياتينين في الدم.

يمكنكم اجراء هذه التحاليل الدورية  لدى مختبرات رام.

بالإضافة الى ماذكر، هنالك فحوصات دورية ينصح بها للسيدات: بالإضافة إلى الفحوصات العامة السابقة يجب على المرأة إجراء الآتي:
• الفحص الذاتي والسريري للكشف عن سرطان الثدي؛ للتأكد من عدم وجود كتلٍ غير طبيعية. إذا بلغت المرأة عمر الأربعين أو أقلّ وكان لديها في تاريخ العائلة أحد أصيب بسرطان الثدي يفضّل أن تبدأ بفحص الماموغرام للثدي مرةً كل عام أو عامين. مسحة من عنق الرحم للكشف عن السرطان في هذا العضو مرةً كل سنة أو 3 سنوات في الحالات الطبيعية، وقد
• في حالة الحمل يتم إجراء التحاليل الدورية  ، كالألتراساوند، وفحص البول، وفحوصات الدم، والفحوصات الجينية.

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Book Now