fbpx

التدخين و فيروس كورونا

التدخين و فيروس كورونا

التدخين و فيروس كورونا

 

تأتي هذه الابحاث كشيء مفاجئ في الأوساط البحثية، وبعد أن حذر الأطباء من مقياس خطورة التدخين على رئة المدخنين، ويستهدف فيروس كورونا الجهاز التنفسي بشكل عام، والارشادات التي نشرت أن المدخنين قد يكونون العرضة الأكبر بالإصابة للخطر في هذا المرض، تكشف الدراسة الفرنسية أن المدخنين اتمو النسبة الأقل إصابة من نسبة المرضى الاخرين. تحدثت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أن التدخين ومصنفات النيكوتين تزيد من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وأوضحت في مراجعة اخرى قامت حول هذا الأمر في رد على التساؤلات وكالة بلومبيرغ أن الأشخاص المدخنين قد يكونون في خطر اقوى للإصابة بفيروس كورونا.

وفي وقت سابق من هذا الشهر اكتشفت أن المدخنين يصابون من امراض أسوأ فيما يتكون بالإصابات بفيروس كورونا المستجد، لكنهم لم يعملوا في حينها إن كان التدخين يزيد من نسبة الإصابة بفيروس كورونا المستجد أم لا

التدخين و فيروس كورونا

وذلك هذا الخطاب من إدارة الأغذية بعدما سجل في جميع أنحاء العالم قرابة 2.5 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد، وأكثر من 171 ألف وفاة ويكون عدد المدخنين حول العالم بأكثر من 1.1 مليار مدخن، ويوجد نحو 41 مليون شخص يستعملون منتجات النيكوتين عن طريق السجائر الإلكترونية وأن تدخين السجائر بما في ذلك الإلكترونية منها، تؤثر على أمراض القلب والرئة ويؤثر الجهاز المناعي ويزيد من خطر التهابات الجهاز التنفسي ويصعب التنفس.

كما ورد على ما يقوله البعض إن السجائر الإلكترونية خطورتها أقل، نبهت الإدارة الأميركية للغذاء من الاعتماد على هذه الفكرة سليمة أن تعرض الرئتين لمواد كيميائية خطيرة يزيد من مساهمه الإصابة بفيروس كورونا المستجد،
وكان علماء في القطاع الطبي حول العالم قد نبهو من اسباب التدخين على الأمراض التنفسية المتنقلة، إذ يقلل التدخين من قدرة الجسم على مناعة تلك الأمراض يدرسو باحثون فرنسيون لفحص لصقات النيكوتين على مرضى فيروس كورونا المستجد، والشاغلين في قطاع الطبي، بعدما علمت دراسة إلى أن المدخنين قد يكونون أقل اصابة لخطر الإصابة بالفيروس، وفق ما قام به الباحثون عن تلك الدراسة .

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Book Now