الماء الأبيض في العين

الماء الأزرق في العين

الماء الأزرق في العين (الجلوكوما)

 

قد يظهر المرض في أي عمر، ولكن يحدث على نحو أكثر شيوعًا في البالغين الأكبر سنًّا.

الأسباب:

يحدث نتيجة لتلف العصب البصري، ومع انتكاس العصب البصري، تبدأ النقاط العمياء بالظهور في مجال الرؤية لأسباب غير معروفه، يرتبط هذا التلف في العصب بارتفاع ضغط العين.
إن العين تفرز باستمرار سائلاً يدعى (السائل المائي داخل كرة العين) ليحافظ على شكلها الكروي، وهذا السائل يتم تصريفه من خلال قنوات دقيقة توجد في زاوية العين، والتي توفر بقاء معدل ضغط العين في حدود المعدل الطبيعي.
وعدم التوازن بين كمية الإفراز والتصريف تؤدي إلى تجمع السائل المائي داخل العين، وبالتالي ارتفاع معدل الضغط داخل كرة العين، والضغط على العصب البصري والشبكية، ومن ثمَّ حدوث تلف تدريجي لعصب العين

الأعراض والأنواع: الماء الأزرق في العين

1- جلوكوما مفتوحة الزاوية: هو أكثر أشكال المرض شيوعًا ويحدث ضعف تدريجي في الإبصار دون شعور بالألم.

2- جلوكوما الزاوية المغلقة الحادة وتشمل:

  • آلام بالعين.
  • إحساس بالغثيان.
  • ضعف حاد في الإبصار، خاصة في الإضاءة الضعيفة.
  • رؤية هالات حول الضوء.
  •  الصداع الشديد.
  • احمرار العين.

3- جلوكوما خلقية: وهي تحدث للأطفال حديثي الولادة، أو بعد عدة أشهر من الولادة، وتشمل الأعراض التالية:

  •  كبر حجم العين بشكل غير طبيعي.
  • كبر حجم سواد العين.
  • قد يُصاحب بفقدان شفافية العين وتحولها إلى اللون الأبيض.

عوامل الخطر: نظرًا لأن الأنواع المزمنة من المياه الزرقاء يمكنها تدمير البصر قبل ظهور أي علامات أو أعراض؛ لذا يجب عليك الانتباه لعوامل الخطر :

  • المصابون بارتفاع ضغط العين الداخلي.
  • كبار السن.
  • وجود تاريخ عائلي لمرض المياه الزرقاء.
  • الحالات المرضية: مثل مرض السكري، أمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم، الغدة الدرقية.
  • إصابات العين: مثل الأورام، انفصال الشبكية، قصر النظر، جرح العين أو بعض أنواع عمليات العيون.
  • استخدام الكورتيزون: خاصة قطرات العين لمدة طويلة جدًّا.

المضاعفات: الماء الأزرق في العين
إذا تركت الجلوكوما دون علاج، فإنها تسبب فقدانًا للرؤية، وعادة يتدرج خلال المراحل التالية:

  • البقع العمياء في الرؤية المحيطية
  • فقدان الرؤية الطرفية تمامًا.
  • العمى التام.

التشخيص: الماء الأزرق في العين
1. يعتمد التشخيص على التاريخ المرضي وأعراض المرض.

  1. الفحص الإكلينيكي ويتضمن:
  • قياس ضغط العين.
  • فحص العصب البصري بتحديد التغيرات الطفيفة بالعصب في بداية المرض.
  • فحص مجال الرؤية.

 

  1. فحص دقة الإبصار.
  2. فحص سمك القرنية.

العلاج: الماء الأزرق في العين
التشخيص والعلاج المبكر للجلوكوما عاملان رئيسان للوقاية من الإصابة بالعمى، ويركز العلاج على خفض ضغط العين إلى معدلات مقبولة، وبالتالي منع تلف العصب البصري وأنسجته، ويشتمل العلاج على:

  • العلاج بالأدوية، سواء القطرات أو الحبوب، والتي تعمل على زيادة تصريف السائل المائي، أو خفض إنتاجه، وفي معظم الحالات تكون القطرات كافية ومفيدة إذا التزم المريض التزامًا تامًا بتعليمات الطبيب، مثل: البروستاجلاندين.
  • العلاج بالليزر

 

 

الفحوصات الدورية للعين تساعد في الوقاية من الاصابة في هذا المرض.  يمكنك زيارة طبيب العين في عيادات رام للتاكد من صحة عينيك.

 

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Book Now