fbpx

مرض النوم

مرض النوم

مرض النوم

 

مرض النوم، الذي يدعى حتى داء المثقبيات الأفريقي البشري، من اصابات المناطق المدارية الكبيرة الانتشار والتي قد تسبب إلى الموت إذا لم تعالج. ويعدي المرض عن عمل لدغة ذبابة تسي تسي جنس اللواسن الواطنة في القارة الأفريقية. ويقابل ستون مليونا من شعب المناطق الشرقية والغربية والوسطى من القارة الأفريقية، والاصل في المناطق الريفية، وتؤدي نسبة اعلى الإصابة بهذا المرض

 

وتسبب لدغة ذبابة تسي تسي إلى عمل قرحة حمراء ويمكن أن تظهر على الشخص المصاب، في مدة أسابيع، أعراض من الحمى وتورم في العقد اللمفية ووجع في العضلات والمفاصل وصداع وتهيج. ويبقى المرض، في مستويات المتقدمة، الجهاز العصبي المركزي، ذلك يسبب إلى عمل بعض التغيرات في شخصية المريض ومشاكل في ساعته البيولوجية وتشابك الاشياء وعدم البيان واعانة المشاكل وايضا صعوبة في المشي والحديث. ومن الممكن أن تتقدم الاعراض الى المشاكل في مذة سنوات عديدة وأن تسبب إلى موت المريض إذا لم يأخذ العلاج في اسرع وقت.

 

وأيضا الاعمال الرئيسية لإزالة داء المثقبيات الأفريقي في الحد من مجموعات العدوى وذباب تسي تسي. ويساهم فحص الأشخاص المعرضين لمخاطر الإصابة بالعدوى على كشف المصابين في المراحل البداية. ويجب فحص المصاب في وقت مبكر وقبل اظهار المرض من مراحله المتقدمة لتلافي اللجوء إلى طرق علاجية معقدة وصعبة ومشبعة بالمخاطر

مرض النوم

وفي الحالة الأولى يكون المصاب سهل لعلاجه تقريبا ولكن صعب لتشخيصه، بسبب ان الأعراض مثل الحمى الارهاق ليست خاصة به. تبدأ الحالة الثانية حيث يقاتل الطفيلي الجهاز العصبي المركزي، وتبدء المصاب بكشف الأعراض العصبية أو النفسية، وذلك التنسيق الضعيف والتشوش والاختلاجات ومشاكل النوم. في هذه الحالة يجب التشخيص الدقيق للمريض عينة من السائل الشوكي

 

تكون مكونات العلاجية المكونة من نيفورتيموكس و إيفلورنيثين، التي قدمتها مبادرة توفير الأدوية الخاصة بالأمراض المهملة التابعين لدكاترة بلا حدود، العمل الذي قدمته به حالياً منظمة الصحة العالميّة، وتتكون أكثر أماناً من عقار ميلارسوبرول، الذي استخدم قبل في علاج المرض. يؤدي عقار ميلارسوبرول، يوجد الكثير من الأعراض الخطيرة بل قد تقتل المريض.

Leave a Comment

(0 Comments)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Book Now